القائمة الرئيسية

الصفحات

نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي doc : أفضل 10 نماذج جاهزه للتعديل

تتعد أشكال السر الذاتية فمنها ما هو باللغة العربية ومنها ما هو بإلإنجليزية ومنها ما هو مختلط. وهذا هو يشغلنا الآن, نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي doc.
نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي doc
نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي doc

نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي doc

في بعض الحالات تكون مضطرًا غلى كتابة سيرة ذاتية باللغتين العربية والإنجليزية, قد يكون هذا مطلب الشركة التي أنت على وشك التقديم اليها, أو قد تكون هذه هي رغبتك .

وفي كثيرٍ من الأحيان عندما تعلن الشركة عن وظيفية لا تحدد إذا ما كانت تريد السيرة الذاتية باللغة العربية أو الإنجليزية. حتى لا يحددون هل يريدونها بصيغة وورد أم بصيغة pdf .

لذلك وحتى نخرج من هذه المشكلة نقوم بكتابة سيرة ذاتية تحمل اللغتين, عربي وإنجليزي. ويكونا في سيرة ذاتية واحدة وليس منصفليين.

وهو جاء دورنا حيث قمنا بتوفير نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي doc, ليس فقط نموذجًا واحدًا ولكن عشرة نماذج جاهزة للتحميل والتعديل بصيغة doc  أى وورد.

ننصحك بقراءة : المهارات الشخصية المطلوبه في السيرة الذاتية

نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي جاهز وورد


نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي جاهز وورد
نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي جاهز وورد

كما ترى في الصورة السابقة نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي كلاسيكي وبسيط ليست سيرة ذاتية انفوجرافيك. لا يحتاج فقط سوى ملئ بياناتك في الخانات المححدة, بالطبع بإستخدام برنامج وورد.

ملحوظة: هذا ليس شكل السيرة الذاتية كاملة, بل جزء فقط مقطوع منها وفي الحقيقه هي عبارة عن سيرة ذاتية بالعربي والانجليزي كاملة.

تحميل cv عربي انجليزي

الآن جاء الدور على تحميل سيرة ذاتية عربي انجليزي, كما ذكرنا هم عبارة عن 10 نماذج يمكنك تحميل القالب الذي تراه مناسبًا.

  1. تحميل النموذج الأول
  2. تحميل النموذج الثاني
  3. تحميل النموذج الثالث
  4. تحميل النموذج الرابع
  5. تحميل النموذج الخامس
  6. تحميل النموذج السادس
  7. تحميل النموذج السابع
  8. تحميل النموذج الثامن
  9. تحميل النموذج التاسع
  10. تحميل النموذج العاشر
بذلك نكون قد انتهيا من مقالة نموذج سيرة ذاتية عربي انجليزي doc, نتمنى أن تكون قد نالت إعجابكم كما نتمنى مشاركتها من خلال ازرار المشاركة التالية.
لا تنسى قراءة : كيف تكتب سيرة ذاتية لطلب وظيفة أن للطلاب
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات المقالة